التغذية العلاجية لمرضى الهاشيموتو (Hashitmoto’s Diet)

التغذية العلاجية لمرضى الهاشيموتو (Hashitmoto’s Diet)

الهاشيموتو يعد من الأمراض المناعية التي من الممكن أن تصيب الغدة الدرقية (وهي غدة تشبه الفراشة في مقدمة العنق) , حيث من الممكن أن تؤدي الى كسل بالغدة الدرقية.

ما يحدث عند الإصابة بمرض الهاشيموتو هو أن جهازالمناعة  يقوم بصناعة أجسام مضادة تقوم بمهاجمة الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تلفها وتقليل إفراز هرمونات الغدة الدرقية ,يكون حجم الغدة أصغر من المعتاد في الوضع الطبيعي.

تتراوح معدلات الاصابة بأمراض الغدة الدرقية بالمجمل في الأردن بنسبة 11.9%, حوالي 76% من الأشخاص المصابين بأمراض الغدة كانوا غير مشخصين سابقا.

من العوامل التي تزيد من احتمالية الاصابة بالمرض: 

الوراثة

الأمراض المناعية

التعرض للاشعاعات

استهلاك اليود العالي

الجنس (النساء عرضة للاصابة بالهاشيموتو اكثر من الرجال)

الأعراض التي تصاحب الاصابة بالهاشيموتو: 

التعب، زيادة الوزن، فقدان الشعر، الإمساك، وجع العضلات، تباطؤ ضربات القلب، صعوبة في التأقلم مع البرد، مشاكل بالخصوبة و عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.

المشاكل الصحية التي قد تصاحب الاصابة بمرض الهاشيموتو:

تضخم الغدة الدرقية، مشاكل القلب، مشاكل الصحة النفسية، مشاكل الخصوبة

التدخّل التغذوي لمرض الهاشيموتو (الدايت المناسب) :

يعتبر مرض الهاشيموتو مرض مناعي يصيب جهاز المناعة لذلك فانه يجب اتباع الحميات المضادة للإلتهابات عالية البروتين (anti-inflammatory high protein diet) الغنية بالحبوب الكاملة والخضار والفواكة والابتعاد عن الأغذية المصنعة لتجنب حدوث الإلتهابات.

بعض الأشخاص المصابين بالهاشيموتو ترتفع لديهم احتمالية الإصابة بحساسية اللاكتوز Lactose) intolerance) حيث أشارت الدراسات أن نسبة 75.9% من المصابين بالهاشيموتو يصابون بحساسية اللاكتوز ويحتاجون حمية خالية من الأغذية المحتوية على اللاكتوز  مثل مشتقات الحليب.

وأظهرت الدراسات أيضا ًان الأشخاص المصابين بالهاشيموتو ترتفع لديهم احتمالية الإصابة بحساسية الغلوتين وأمراض الجهاز الهضمي لذلك يجب إقصاء المنتجات التي تحتوي على جلوتين مثل (الأطعمة المصنوعة بالحبوب, الخبز, الحلويات,المعكرونة, الكعك والفطائر الخ….).

ومن الأعراض الجانبية للإصابة بالمرض نقص بعض الفيتامينات والمعادن التي يجب أن تأخذ بالحسبان مثل:

  • الحديد

    تعد الإصابة بنقص الحديد من الأعراض المترتبة على الإصابة بالهاشيموتو وتزيد من احتمالية اصابة الأشخاص بالانيميا

  • اليود

    يعد نقص اليود أحد الأسباب التي تؤدي الى الإصابة بتضخم الغدة الدرقية لكن الإكثار من استخدامه يؤدي إلى ضعف اداء الغدة

  • الزنك

    يساعد الزنك على إفراز هرمونات الغدة الدرقية, ونقص مستوياته تؤدي إلى خلل في كمية الهرمونات المفرزة من الغدة وتزيد من صناعة الأجسام المضادة للغدة الدرقية،.ويعد الزنك من المعادن التي تزيد من كفاءة جهاز المناعة وتؤدي إلى تقليل كمية الأجسام المضادة للغدة الدرقي

  • المغنيسيوم

    يؤدي النقص الحاد بالمغنيسيوم الى الزيادة باحتمالية الإصابة بمرض الهاشيموتو